توزيع الطيف لعالم متغير: استعراض نتائج المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2015 (#WRC15)

FOR RANCY BLOGاختتم المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2015 (#WRC-15) أعماله في الأسبوع الماضي، ممهداً الطريق لمستقبل الاتصالات. إن القرارات التي اتُّخذت خلال هذا المؤتمر تتيح القيام على نحو سلس بتنمية جميع خدمات الاتصالات الراديوية بما فيها خدمات النطاق العريض المتنقل، وخدمات البث الساتلي، وخدمات الإذاعة التلفزيونية، والخدمات العلمية، وخدمات الطوارئ. وسيتيح هذا المؤتمر نشر تكنولوجيات جديدة، ما يساعد على توفير خدمات أقل تكلفة وأوسع مطالاً من قبيل الإنترنت العريضة النطاق، مع حماية الاستثمارات الحالية والمقبلة من أجل الخدمات والتكنولوجيا التي تم بالفعل إعمالها وتوفير الخدمات في جميع أنحاء العالم.

لقد تكلَّل المؤتمر WRC-15 بنجاح كبير، وتناول طائفة واسعة من المسائل الهامة بصورة سيستفيد منها جميع الأطراف. إنه مثَّل الأوج في سيرورة تحضيرية استمرت أربع سنوات، اشتملت على الكثير من الاجتماعات ومن الدراسات الطويلة. هكذا اجتمع في جنيف طيلة شهر نوفمبر أكثر من 3 300 مندوب من أكثر من 160 بلداً لإيجاد حلول لعدد من المسائل المعقَّدة المتنازَع فيها، وللاتفاق على مجموعة أحكام تنظيمية واحدة جديدة بشأن هذه المواضيع. وسيبدأ في الأول من يناير 2017 نفاذ الوثائق الختامية لهذا المؤتمر، التي وقعتها جميع البلدان المشاركة فيه خلال اليوم الأخير من أيام انعقاده.

23367881705_6bbeb96610_z

ومن أهم نتائج المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2015 ما يلي:

  • وُزِّع للنطاق العريض المتنقل طيف جديد مقداره عدة مئات من الميغاهرتزات، ما سيضمن توفر الطيف الإضافي اللازم لتنمية اتصالات الجيل الرابع واتصالات الجيل الخامس عندما يُطلب وحيثما يُطلب. وفي معظم الحالات تم توزيع الطيف المعني على أساس عالمي، ما سيأتي بالفائدة في جميع أنحاء العالم. وستفضي المواءمة على الصعيد العالمي إلى تقليص أسعار إنتاج معدات النطاق العريض المتنقل، وبالتالي ستساعد على جعل خدمات اتصالات النطاق العريض أيسر نوالاً للجميع.
  • خُصِّص أيضاً طيف للتتبع العالمي للرحلات الجوية، ما سيتيح تتبع حالة الطائرات في جميع أنحاء العالم – وفق قرار اتُّخذ بالنظر إلى كارثة طائرة الرحلة MH370.
  • مكَّن المؤتمر WRC-15 أيضاً منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) من وضع معايير للطائرات بدون طيار من خلال توزيع طيف جديد. وستُستعرض الحالة في هذا الصدد خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي سيُعقد في عام 2023 للتكفل بوضع إطار ثابت لتطوير الطائرات بدون طيار.
  • اتُّفق على عدد من التوزيعات الجديدة للخدمات الساتلية، منها توزيع لخدمة الاتصالات الساتلية وخدمة استكشاف الأرض الساتلية سيتيح استكشاف الأرض بمزيد من الدقة، سواء في ذلك موارد الأرض وتطور المناخ، ما يُعتبر مسألة بالغة الأهمية إذ يخاض في المفاوضات النهائية ضمن إطار مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين (COP21). إن لوائح تنظيم السواتل تتسم بأهمية حيوية للتكفل بتوفير النفاذ إلى جميع الدول على نحو منصف، وباستخدام الموارد على نحو سليم وناجع.
  • تم في المؤتمر WRC-15 أيضاً البت بشأن جدول الأعمال التمهيدي للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023، وجدول أعمال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019 (WRC-19). وسوف يتناول المؤتمر WRC-19 عدداً من المسائل، ولا سيما النطاق العريض وتوزيعات التردد للخدمات المتنقلة في نطاقات تردد أعلى – ما فوق GHz 24. فلهذه النطاقات مدى أقصر من مدى نطاقات التردد المستعملة حالياً، لكن عروض نطاقات أوسع بكثير. وعليه فإنه سيتوفر طيف أكبر بكثير للنطاق العريض المتنقل عملاً بالقرارات المتوقع أن يتخذها المؤتمر WRC-19. ويُعتبر التقارب بين التطبيقات الثابتة والتطبيقات المتنقلة من أهم التحديات فيما يخص مستقبل إدارة الطيف –سيتناول المؤتمر WRC‑19 ذلك أيضاً.

حُرِّرت هذه التدوينة انطلاقاً من مقابلة مع السيد فرانسوا رانسي بشأن نتائج المؤتمر WRC-15. ويمكن الاستماع إلى المحادثة المعنية بكاملها بالنقر هنا.

فرانسوا رانسي

rancyانتُخب السيد رانسي مديراً لمكتب الاتصالات الراديوية التابع للاتحاد الدولي للاتصالات في مؤتمر المندوبين ‏المفوضين لعام ‏2010 (PP-10)،‏ وأُعيد انتخابه لولاية ثانية في‏ مؤتمر المندوبين المفوضين لعام‏ 2014 (PP-14). إن السيد رانسي، بصفته مدير مكتب الاتصالات الراديوية، مسؤول عن إدارة هذا المكتب الذي يتولى تنظيم وتنسيق أعمال قطاع ‏الاتصالات الراديوية الذي يتمثل هدفه في ضمان استعمال طيف التردد الراديوي ومدار السواتل المستقرة بالنسبة إلى ‏الأرض على نحو رشيد ومنصف وناجع واقتصادي. وقد شغل السيد رانسي، قبل أن يتولى مهامه في الاتحاد في يناير ‏2011، منصب المدير العام للوكالة الوطنية للترددات في ‏فرنسا. ومنذ عام ‏1995، عمل السيد رانسي بصفة رئيس أو نائب رئيس للوفود الوطنية في العديد من مؤتمرات الاتحاد ‏واجتماعاته.‏ لقد تخرج السيد رانسي من معهد العلوم والتكنولوجيا (البوليتكنيك) في عام 1977 ومن المعهد الوطني العالي للاتصالات في عام 1979.

%d bloggers like this: